الأحد، 23 نوفمبر 2014

كل ما تحتاجين معرفته عن تصوير الثدي الشعاعي (الماموغرافي)

mammogram editإعداد: د. براء زنبركجي
صورة الثدي الشعاعية (الماموغرام Mammogram) هي صورة بالأشعة السينية للثدي باستخدام معدات تصوير خاصة تُظهر تفاصيل نسيج الثدي. يمكن اكتشاف شذوذات الثدي بمقارنة اختصاصي الأشعة لصورة الثدي الحالية مع الصور السابقة له. ويعد خطر حدوث مشكلات مستقبلية لاستخدام هذه الأشعة في التصوير صغيراً بالمقارنة مع الفائدة المرجوة منه في الاكتشاف المبكر للسرطان.  يستطيع الماموغرام إظهار شذوذات الثديين باكراً قبل أن تستطيع الوسائل الأخرى اكتشافها.
التحضيرات قبل وخلال إجراء تصوير الثدي الشعاعي (الماموغرام)
لا تضعي أيَّ نوعٍ من مزيلات العرق أو العطور أو المراهم أو الدهون الملمعة في منطقة الإبط أو على الثديين لأن بعض هذه المنتجات قد تعطي بقعاً على صورة الثدي تشبه شكل بعض الشذوذات. قد يستغرق موعدك لإجراء الصورة حوالي 20 إلى 30 دقيقة، ويقوم تقني الأشعة المتمرس جيداً بأخذ هذه الصور للثديين.
ستضعين كلاً من ثدييك بين صفيحتين مسطحتين ورقيقتين مع تطبيق ضغط لطيف ومحكم عليهما، قد يكون الضغط أمراً مزعجاً لدى البعض لكنه ضروري للحصول على صورة دقيقة ذات جودة عالية.
 
مَنْ المتعين عليهن إجراء صورة الثدي الشعاعية (الماموغرام)؟
IMG_0139
يُجرى تصوير الثدي المسحي Screening mammography للمرأة دون وجود أية شكوى لديها، وإذا كان لديك قلق ما بشأن ثدييك، فتحدثي بدايةً مع مقدم الرعاية الصحية، حيث يمكنه إجراء تقييم لماموغرام تشخيصي أو غيره من الصور كالتصوير بالأمواج فوق الصوتية.
توصي بعض المراكز الصحية بإجراء الماموغرام كل 1-2 سنة للنساء بين عمر 50 و74 عام ذوات الخطورة المعتادة للإصابة. يجب على النساء في عمر بين 40 و49 عام اللواتي ذوات عوامل الخطورة المعتادة أن يجرين تصوير ثدي مسحي أساسي، ويفضل أن يكون ذلك في عمر الأربعين عاماً.
نوصي بإجراء الماموغرام المسحي للنساء متوسطات الخطورة بين عمري 40 و49 عام، وبين عمري 75-85 عام، كل سنة أو سنتين بناء على المناقشة مع مقدمي الرعاية الصحية لهن حول مخاطر وفوائد إجراء تصوير الثدي الشعاعي.
نتائج صورة الثدي الشعاعية (الماموغرام).
سيقوم طبيب الأشعة بقراءة الصورة الشعاعية وكتابة التقرير. تُقرأ الصورة بشكل عام خلال بضعة أيام وقد يرسل المركز التقرير إلى مقدم الرعاية الصحية لك، وقد تتلقين أيضاً إيميلاً من المركز يخبرك بالنتائج وذلك بحسب المنهجية المتبعة في كل مركز على حدا..
–    ضعي في حسبانك ما يلي:
بعد قراءة صورتك الشعاعية، قد يتطلب منك الأمر إجراء صوراً أخرى إضافية أو تصويراً بالأمواج فوق الصوتية لإكمال التشخيص، وهذا لا يعني أنه لديك مشكلة بالضرورة، فقد يكون هناك أنسجة متراكبة في الثدي نحتاج لإيضاح معالمها بشكل أفضل. هذه المتطلبات شائعة حتى لدى النساء اللواتي لديهن أثداء سليمة.
تؤخذ الصورة الإضافية بزوايا مختلفة أو بمواضع مختلفة قليلة. قد يكون التصوير بالأمواج فوق الصوتية مستحسناً أحياناً لمناطق معينة من الثدي.
المسح الكامل لسرطان الثديmammogram460
يساعدك فحص الثدي الذاتي الروتيني على تمييز التغيرات في ثدييك والتعرف على أية شذوذات أو اختلافات جديدة. نوصيك بإجراء فحص الثدي السريري من قبل أحد مقدمي الرعاية الصحية سنوياً كجزء من البرنامج الكامل لصحة الثدي.
ونوصي أيضاً بإجراء فحص الثدي السريري قبل إجراء فحصه الشعاعي (الماموغرام) بهدف التأكد من عدم وجود شذوذات معينة نحتاج إلى بيانها والتركيز عليها في صورة الثدي.
إذا كنت أنت أو مقدم الرعاية الصحية قلقين بشأن شذوذ ما، فأنت بحاجة ربما لإجراء تقييم لصورة ثدي شعاعية تشخيصية، و/أو تصوير بالأمواج فوق الصوتية بدلاً من صورة الثدي الشعاعية المسحية(screening mammogram).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق