الأحد، 21 ديسمبر 2014

الشيكولاتة تجلب السعادة وتحارب الاكتئاب وتحافظ على نضارة البشرة وشبابها

هل تعلم أن عشق طعم "الشيكولاتة" اليوم عمره 2600 سنة وهذا وفقًا لدراسة أمريكية أكدت أن الشيكولاتة عرفت من 600 سنة قبل الميلاد، أى قبل ألف سنة مما كان يعتقد سابقًا، وأظهرت الدراسات التى أجريت فى قسم الآثار "بجامعة تكساس" وجود آثار للكاكاو فى أوانٍ عثر عليها فى مقابر موقع أثرى لقبائل "المايا" فى "كولها".



شكل ثمرة الكاكاو وحبوبها تعرف على حكاية "الشيكولاتة": بالأرقام يعشقها أكثر من ثلث سكان العالم، تبدأ بثمرة انتقلت إلى بلاط الملوك لتنتشر فى جميع أنحاء العالم بأشكالها المختلفة، ولـ"الشيكولاتة" قصة طويلة، فهى تأتى من شجرة "الكاكاو" التى تعتبر من نباتات العالم الجديد الذى اكتشفه "كريستوفر كولومبوس" فكان موطنها الأول هو أمريكا الوسطى. 



وأكلها أفراد قبائل "المايا" قبل أن يكتشفها الأوربيون بزمن طويل. وكان الفضل فى إحضارها لأوروبا للمستكشف الإسبانى "كورتز" وذلك فى القرن 16، وقد علم الناس وقتها طرق لذيذة لتحضيرها. تناول الشيكولاتة كان دليلاً على الثراء وكان تناول قطع "الشيكولاتة" من علامات العظمة والتفاخر عند قبائل "المايا" فى أمريكا الوسطى، وأيضًا عند الأوربيين الأوائل، لذا فقد كانت حلوى الأغنياء الذين يستطيعون دفع ثمنها المرتفع فى ذلك الحين. لكن الوضع تغير منذ زمن بعيد، وأصبح فى استطاعة أى إنسان أن يحصل على الشيكولاتة اللذيذة، ما أدى إلى انتشار تناولها.



الشيكولاتة خليط سحرى تعرف على طريقة تحضير الشيكولاتة؟ الشيكولاتة يتم تصنيعها بعد جنى المحصول وتجميع البذور، تترك لتختمر لمدة تتراوح ما بين 7 إلى 10 أيام، يتم تعريضها لأشعة الشمس أو للحرارة الصناعية لمنعها من العطب، وبعد ذلك توضع فى أكياس وتشحن إلى مصانع الشيكولاتة حول العالم، ليتم خلط البذور مع باقى المكونات الأساسية وذلك لاستحداث النكهة واللون المطلوبين.



الشيكولاتة يعشقها أكثر من ثلث سكان العالم الأطباء يثبتون براءة الشيكولاتة لكثير من التهم!! لا توجد شجرة تعرضت للهجوم والتحذير من استخدامها على مر العصور مثل شجرة "الكاكاو"، وظل الأطباء على مر العصور يحذرون من مخاطر تناول "الشيكولاتة" لدرجة أن الكثير من أولياء الأمور منعوها عن أطفالهم واليوم وبعد أن حققت العلوم الحديثة نجاحًا، بدأ العديد من الأطباء فى التراجع عن هذا الهجوم، مكتشفين أن المخاطر مثل تسوس الأسنان أو زيادة الوزن لا تعتبر شيئًا، أمام فوائد تحققها "الشيكولاتة" مثل علاج الاكتئاب، الوقاية من بعض الأمراض السرطانية، سرعة التخثر الدموى، المحافظة على جمال البشرة وشبابها. تعتبر أفضل الهدايا التى تقدم للمرأة هل تعلم أن الشيكولاتة أفضل الهدايا للمرأة وأقصر الطرق إلى قلبها!!



وبالرغم من كل حملات "الترهيب" التى تعرضت لها الشيوكولاتة من قبل المؤسسات الطبية، إلا أنها ظلت تحتفظ بمكانة خاصة لدى "حواء" حيث تعتبر أفضل الهدايا التى تقدم لها، وبمثابة تعبير المحبين عن مشاعرهم، وفى فرنسا مهما كانت الهدية غالية أو زهيدة لا تقدم بدون أن يصاحبها بعض "حبات" الشيكولاتة. تحارب التجاعيد وتعيد للبشرة شبابها الشيكولاتة تحارب التجاعيد وتمنح للبشرة الشباب!



تعتبر الشيكولاتة من الأغذية ذات القيمة العالية تتكون من 55% من المواد الكربوهيدراتية و30% من المواد الدهنية و6% المواد الروتينية وهذه هى المواد الأساسية التى يتألف منها الغذاء الضرورى للجسم وخاصة البشرة والجلد. تجلب السعادة وتقضى على الاكتئاب لماذا تتحسن الأحوال النفسية عند تناول ألواح "الشيكولاتة" : حاول العلماء الكشف عن أسرار إغراءات الشيكولاتة للأفراد خاصة من الجنس اللطيف حيث يؤثرنها على باقى أنواع "الحلوى" بالإضافة إلى عدم القدرة على مقاومتها فأخضعوها للكثير من التحليلات والأبحاث، حيث توصل العلماء فى جامعة "كامبردج" البريطانية إلى أن تناول لوح من الشيكولاتة يثير أحاسيس إيجابية تمنح سرورًا ونشوة تعادل أو تفوق الاستماع إلى الموسيقى أو ربح المال أو حتى الوقوع فى الحب.



وانتهى العلماء إلى أن شم الشيكولاتة وتناولها ينشط المناطق الدماغية المرتبطة بمشاعر السرور والسعادة وتنشط هذه المراكز بواسطة المزاج الفريد من المثيرات الحسية التى تملكه، هو الذى يجعل الإنسان سعيدًا ومرتاحًا.

وحول تعلق الناس بـ"الشيكولاتة" تم اكتشاف أنها تحتوى على عدد من المواد النشطة كيميائيًا يتعدى الآلاف، وقد بدأ العلم فى التعرف عليها مؤخرًا وهى مواد لها تأثيرات مضادة للاكتئاب، وتعطى إحساسًا بالبهجة، ومواد أخرى تريح السيدات فى فترة توتر ما قبل الدورة الشهرية، بل أنها تحتوى على مواد لها تأثيرات تشبه تأثيرات نبات "القنب" المخدر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق