الجمعة، 10 يوليو 2015

عن رمضان ج 11 اسئله فقهيه وإجاباتها


* هل يجب النطق بالنية؟
** النية عمل من أعمال القلوب ولا يشترط فيها النطق باللسان، ويكفي أن يعزم الإنسان على الصوم في سريرته وإن كان يندب له التلفظ بها ليساعد القلب اللسان.
***************************************
* هل يصح الصيام إذا نويت ثم أكلت وشربت قبل الفجر؟

** ما دمت قد نويت الصيام ثم أكلت وشربت قبل الفجر فصيامك صحيح؛ لأنك لم تنقض النية بعزمك على الإفطار في نهار ذلك اليوم.
*********************************************
* تعودت الصيام بغير سحور فما حكم الدين في ذلك؟
** اتفق الفقهاء على استحباب السحور وأنه لا إثمَ على مَن تركه، لما رواه البخاري عن أنس رضي الله عنه: قال: رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: “تسحروا فإن في السحور بركة”؛ وذلك لأنه يقوي الجسم وينشطه ويهون عليه الصيام.
***************************************************
* ما حكم مَن نوى الإفطار في ليل رمضان ليسافر ثم عدل عن السفر وصام؟ هل يصح صيامه؟
** بما أن هذا الشخص قد نوى السفر من الليل ولم ينو الصيام ثم عدل في الصباح عن السفر وأتم صومه بالفعل، فعليه أن يقضي هذا اليوم لانعدام النية من الليل إلى الصباح، كما ذهب الأئمة الثلاثة الشافعي ومالك وأحمد بن حنبل أن مَن لم يجمع النية على الصيام قبل الفجر فلا صيامَ له.
***************************************************
* شخص مريض يعالج بالحقنة كل ست ساعات فهل يُباح له الفطر أم لا؟
** يُباح الفطر للمريض الذي يرجى برؤه ويجب عليه القضاء بعد تمام الشفاء لقوله تعالى: ﴿وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ﴾ (البقرة: من الآية 185)، والمرض المبيح للفطر هو الذي يحصل به المريض الضرر أو يتأخر الشفاء مع الصوم، وإذا صام مع حصول المشقة صحَّ صومه، والأفضل ألا يعرض عن الرخصة.
*********************************
* صائم قاء أثناء صومه، فهل يفسد صومه أم لا؟
** روى الخمسة عن أبي هريرة- رضي الله عنه- عن النبي- صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم- قال: “مَن ذرعه القيء فلا إثمَ عليه ومَن استقاء فعليه القضاء”.
ومعنى ذرعه شبعه في الخروج بدون قصد، ومعنى قوله استقاء أي فعل القيء باختياره.
*************************
* إذا تطهرت المرأة بعد الفجر مباشرةً فهل تمسك وتصوم هذا اليوم؟
** إذا انقطع الدم قبل الفجر ثم تطهرت بعد الفجر بالاغتسال، تستطيع أن تصوم اليوم وصيامها صحيح، أما إذا نزل الدم عليها بعد الفجر فهذا اليوم لا يجوز لها أن تصومه لأنها لم تطهر قبل الفجر بمعنى لم ينقطع الدم منها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق