الجمعة، 26 يونيو 2015

مشاعر الغضب تطيل العمر


إظهار مشاعر الغضب يطيل العمر
ويحافظ على الصحة

أعلنت دراسة حديثة أجراها عدد من

الباحثين اﻷلمان أن اﻷشخاص الذين

يعبرون عن غضبهم وﻻيكبتون شعور

الغضب في داخلهم، يعيشون عامين في

المتوسط أكثر ممن يكبتون مشاعرهم

الغاضبة، وذلك بعد تحليل حالة ما يقرب

من 6000 مريض، حيث ﻻحظ الباحثون

أن من يكبتون شعورهم بالغضب

يواجهون مخاطر ارتفاع ضربات القلب

وضغط الدم وغيرها من المشاكل الصحية


الخطيرة.

وأوضحت أخصائية الطب النفسي

الدكتورة جانيت تيلور أن اﻷمر يتعلق

بكيفية التعبير عن الغضب بشكل مﻼئم،

فاﻷشخاص الذين يكبحون غضبهم يصبحون

أكثر عدوانية أو يعانون من اﻻكتئاب،

وبالطبع يواجهون مخاطر أعلى لﻺصابة

بأمراض القلب والموت المفاجئ. " وهذا

ﻻ يتضمن إلقاء أشياء أو ضرب قبضة اليد

بالحائط ."وأكّدت تيلور أن الشخص يشعر بالغضب

عادة عندما ﻻ يحصل على ما يريد،

مؤكدةً أن الغضب هو حالة عاطفية. إذا

ما استخدمها الشخص بطريقة تسمح له

باﻹعراب عما يحزنه ويرغب في تحقيقه

فسوف يكون أمرا جيدا وقد ينتهي

بتحقيق ما يهفو إليه. ونصحت تيلور بعدم

كبح الغضب داخل الشخص حتى ﻻ يتسبب

ذلك في إثارة مشاكل بالقلب . مضيفةً :

" لهذا عليك أن تختار الطريقة التي تعبر

بها عن غضبك بطريقة بناءة، وليست



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق