السبت، 6 سبتمبر 2014

أن الوقوع في الحب قد يصيبك بالأمراض

الوقوع فى الحب ليست حالة عاطفية تؤثر على النفس والقلب كما يدعى البعض، ولكنها تصيب أيضا الجسد، فلقد أوضح بعض الأطباء فى الآونة الأخيرة أن بعض الأمراض ما هى إلا آثار سلبية نتيجة للوقوع فى الحب.

يقول البروفيسور مارتن كوي أن عددا كبيرا من الناس تحدثوا مع الأطباء في الآونة الأخيرة حول أعراض أمراض تشبه الإنفلونزا.

ويعتقد كوي بأن جسم الإنسان يميل إلى التغيير تحت تأثير العواطف، كما تتغير طريقة عمل الأعضاءالداخلية بفعل تأثير الحب. 


ويحذر العلماء من أن الجسم يتأثر بحالة الصعود والهبوط التي تواجه أية علاقة غرامية، وبالتالي فإن فترة الوقوع في الحب والاصطدامات التي تتبعها يمكن أن تضر بالصحة.

هذا وقد شرح الخبراء كيف يعاني العاشق البائس جسديًا، حيث يصاب باتساع بؤبؤ العين، تعرق في اليدين، وزيادة في معدل ضربات القلب.

كما يتلقى الدم كمية كبيرة من الأدرينالين، الأمر الذي يؤثر سلبا على الجسم.

ووفقا للعلماء، فإن أمراض العشاق تشبه كثيرا الأمراض التي تنجم عن الإجهاد وهذه الأمراض غالبا ما تقلد أعراض الأمراض الشائعة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق