السبت، 19 سبتمبر 2015

رجل الحلوى أشهر سفاح أطفال فى التاريخ قتل 28 طفل بعد اختطافهم




رجل الحلوى ” ديرن أرنولد كورل ” هو أسم أرتبط بالحلوى دائما فهو قد ورث مصنع حلوى عن أبيه وأداره وأعتاد على أن يوزع على أطفال الحى الحلوى ومن هنا أطلق عليه الأطفال لقب رجل الحلوى ولكن لم يعرف اولئك الأطفال الأبرياء والمراهقين صغار السن ماذا كان يخبىء لهم رجل الحلوى وما كانت نواياه والتى ظهرت بعام 1970 ميلاديا فقد سجله التاريخ بأنه أبشع سفاح واكثر السفاحين ساديه لما فعله بالأطفال .
خطته المبدأيه كانت بجذب الطفل إلى سيارته عن طريق أعطائه الحلوى ووعده بالذهاب الى المنزل وأخذ المزيد منها أو مع المراهقين بتحدثه عن حفل يقيمه بمنزله ويبدأ فى أعطائه الخمور بالسياره أو الأعتداء عليه بالضرب وفى مرات أخرى كان يخدرهم سريعا وكل من كان يستيقظ من الأطفال داخل منزله كان يعيش اسؤ كابوس فى حياته فكان يجد نفسه مقيدا فى سرير مجرد من الملابس وبعد أن يعتدى عليه كورل يقوم بضربه بطريقه مؤلمه يستخدم فيها أشد أنواع العذاب , كان كورل يبقى ضحيته على قيد الحياه عدة أيام فقط لاتزيد عن ثلاث أيام ثم بعد ذلك يتخلص منهم بواسطة الرصاص أو الخنق ويضع الجثث بكيس بلاستيكى ليقوم برميه فى أماكن نائيه أو فى الغابات ودائما ما كان يغير منزله حتى لايمسك عليه أحد شيئا .
جثه وراء الأخرى آلام الأطفال تزداد ولم يكشفه أحد فقد كان يجبر الأطفال على مكالمة أهلهم ويخترعون اى سبب لتغيبهم عن المنزل ولم يترك أى أثر خلفه ولكن فى يوم من الأيام عندما أخذ احد المراهقين بسيارته وقام بالأعتداء عليه رآه رجل يدعى ” ديفيد بروكس ” ولكن لسؤ الحظ أستطاع كورل أن يرشوه بسياره حتى يسكت بل ويشترك معه فى الجريمه أيضا فقد كان يأتى له بالأطفال مقابل النقود , ويوما ما أتى اليه بشاب مراهق عمره 15 عام يدعى ” إلمر واين هينلي ” لكى يعمل معه ويكون شريكه فى عملية الخطف فأعتاد أن يأتى له بالمراهقين مقابل المال وأستمرو هكذا , بشهر أغسطس عام 1973 حدث خلاف بين كورل وهينلى هدد كل منهما الآخر بالضرب واحتد الخلاف بينهم واشتبكو بالأيدى إلى أن لمح هينلى المسدس الذى يقتل به كورل ضحاياه فقام بأطلاق النار عليه وأطلق 6 طلقات ناريه أودت بحياته فى الحال ثم تحدث مع الشرطه وأعترف بجرائم كورل ولم يعترف فى البدايه انه مساعده لكن بعد ضغط الشرطه اعترف وأكتشفت الشرطه 28 جثه خاصه بالأطفال والمراهقين وهذا ما أستطاعو العثور عليه ويعتقدون بأن هناك العديد من الجثث التى أما لم يجدوها  أو لم تثبت عليه وأنتهت أسطورة رجل الحلوى بمقتله بنفس المسدس الذى كان يقتل الأطفال به .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق